Syrian Artist Oussama Diab

Oussama Diab, a prominent artist who has been featured in numerous exhibitions in the Middle East, Europe and Asia, and who is the recipient of many awards including the Shabab Young Artists exhibition in Syria.
A Syrian national born in Damascus, Syria.
Currently living in Amsterdam, The Netherlands.


Album on Syria Art-Syrian Artists: Syria Art – Oussama Diab


What is your relationship to your studio? What does your studio represent to you? How do you feel when you are in your studio?

Actually my studio is much more than a simple workshop; it is my favourite place to be where I can find myself between my paintings and colours.

Do the layout, the organization and the location of your studio have an influence on the creation of your works? What role do that space, time and solitude have on your work?

No doubt that I am a disorganised person – my studio looks like me or maybe I look like my studio. Nevertheless this place of production has an aura of divinity and there I have my own rituals. It may sometimes be transformed into one kind of disarray because of my total fusion with my lines and colours when I start painting.

Do you listen to music in your studio? Do you work better with some music in your ear or do you need complete silence when you are at your most creative?

Globally I prefer a silent and serene atmosphere while working. Yet sometimes I listen to music to create another kind of ambience that would induce in me a heightened state of mind, inspiration, and new visions.

What are your artistic practice and your working process? Do you plan?

Actually I do not know and never thought about it. Usually I draw some sketches and try some smaller paintings, and then I start painting on the canvas to eventually paint something totally different.

What your art is about?

Creating art is a personal outlet that I use to express my deeper feelings. My art expresses my inner self, my memories and ambitions: my art is my story.

Being an artist is hard work. Do you have sometimes doubts and struggles?

Indeed, being an artist is a difficult thing. But what kind of struggles are you talking about? Do you refer to the difficulty to express emotions through art, or the difficulty to be known as an artist? These are two different things.

Obviously I have doubts, always, but I use them in my art. I suppose every artist experiences the chasm between his inner vision and its ultimate expression.

Do you ever regret becoming an artist? Where does your energy come from?

Since I was a child, I always loved all kind of arts. I would even have loved becoming an actor. Today I am a visual artist, and I do not and never will regret my choice.

For me creating art is not a work – it is a way of life. To be an artist is not a profession – it is existence.

How much satisfaction do you get in response of your work?

I have no answer to this question, because making art has little to do with reaching a given level of satisfaction. As I have said before, art is a way of life. Art is emotions escaping straight from the soul and caught in a painting.

What inspires you?

Contemplation and reflection can be a source of inspiration for me. Inspiration can come from anywhere else – an echo of voices from the street, the sound of feminine footsteps, a light in the morning, or the laughter of a child. Smaller details of life inspire me even more than “important” events.

Inspiration in art depends on the personality and philosophy of an artist.

Has the conflict that is raging in Syria since a few years had an impact on the core element of your art? What has changed?

To be honest what happened and still is happening in Syria did not affect my actual work. What is happening changes deeply the life of the Syrian people in the present, and will deeply affect the Syrian art in the future. The Syrian art has existed since the dawn of time, yet it is its own characteristics that certainly will change on the day normal life will settle back in Syria.

If you are living outside of Syria, has the place you are living in changed your art?

Obviously the society and environment in which we are living in have an influence on us, as well as the traditions and the nature of this specific society. Whether a society is well educated or not, religious or not, open minded or not and to which extent… all of those factors participate in shaping our imagination and our life’s events – finally our personality is a reflection of what surrounds us.

What are your hopes and dreams for yourself as an artist and especially as a Syrian artist?

I do not have own personal dreams. All the dreams I have are dedicated to my beautiful son, Ward – beloved child of mine in whom all my hopes and dreams lie.

Photo credit © Khaled Youssef


ما علاقتك مع الاستوديو؟ ماذا تمثل لك هذه الورشة الفنية؟ و ما هو إحساسك عندما تكون داخلها؟

في الحقيقة ورشتي هي مكان للعبادة أكثر من أن يكون مكاناً للرسم، واقعياً هو مكاني المفضل حيث أجد نفسي بين لوحاتي و ألواني

هل تنظيم او فوضوية الورشة تؤثر على عملك؟ هل محيط الورشة، مكانها و المسافة بينها و بين مكان إقامتك تؤثر على نتائج عملك؟ ما هو دور هذا المكان و الوحدة و الوقت في فنك؟

أنا إنسان فوضوي نوعاً ما، و مرسمي يشبهني أو ربما أشبه أنا مرسمي، فمكان الإنتاج له قدسيته لدي، و لدي طقوسي للعبادة فيه….هذه الطقوس تتحول للفوضوية بسبب اندماجي التام حال البدء بالرسم.

أفضل أن تكون الورشة قريبة من مكان الإقامة، إذا زادت المسافة عن نصف ساعة فالانتقال بين المكانين يشعرني بالاضطراب

هل تستمع الى الموسيقى في ورشة عملك؟ هل تفضل العمل في السكون ام ان نوع الموسيقى التي قد تسمعها قد تؤثّر على ابداعك؟

بشكل عام أفضل الهدوء، لكن أحياناً قد أستمع للموسيقى بهدف التغيير و الخروج من حالتي الفنية و من ثم العودة إليها أو ربما لتغيير جو المكان لبعض الوقت و التوصل إلى حالة جديدة أو رؤية مختلفة.

ما هي طريقة عملك و خطواته؟ هل تخطط لفكرة معينة ام تترك الفكرة تأتي وحدها من خلال العمل؟

في الحقيقة لا أدري، و لم أفكر بذلك مسبقاً… عادة أرسم اسكتشات و محاولات، ثم أبدأ الرسم على القماش و في أغلب الأحوال أرسم شيئاً مختلفاً تماماً

عن ماذا يريد ان يعبّر فنك؟

فني يعبر عني، عن داخلي، عن ذاكرتي و عن ما أطمح إليه… فني هو حكايتي.

ان تكون فناناً هو شيء صعب في أيامنا هذه، هل لديك أحياناً شكوك أو حواجز نفسية؟

بالفعل هو شيء صعب، لكن عن أي صعوبة تتحدث؟ عن صعوبة التعبير عمّا في داخل النفس، أم عن الشهرة بالفن ؟ هذان موضوعان مختلفان تماماً…

نعم لدي دائماً شكوك، أعبر عنها من خلال فني، أظنّ أنّ كلّ فنان لديك شكوك ما بين مشاعره الداخلية و تعبيره الفني

هل ندمت يوماً على كونك فناناً محترفاً؟ و من أين تأتي طاقتك الفنية و حماسك للعمل؟

في الحقيقة، الفن استهواني منذ الطفولة، كنت أحب أن أكون ممثلاً… لكنني اليوم رساماً، لم و لن أندم على خياري، فالفن ليس بمهنة بالنسبة لي، بل طريقة حياة

إلى أيّ مدى أنت راضٍ عن إنتاجك الفني؟

ليس لدي جواب لهذا السؤال، لأن التعاطي مع الفن لايمكن أن يكون من خلال رضائي عن العمل… كما قلت سابقاً، هو طريقة حياة، مشاعر تخرج و التقطها في لوحاتي

بالنسبة للظروف الحالية في سوريا و منذ عدة سنوات، هل أثّرَ هذا على عملك؟ ماذا تغير ؟ 

بصراحة لم يؤثّر ما حدث و يحدث في سوريا على فني… ما حدث و يحدث في سوريا يغير حياة السوريين، و سوف يغير الفن على المدى البعيد، الفن السوري موجود منذ الأجل، ملامحه قد تتغير بعد عودة الحياة الطبيعية إلى سوريا

أنت تعيش خارج سوريا، هل أثّر بلد أو مدينة إقامتك على إنتاجك الفني؟ 

طبعاً المجتمع و المحيط له تأثير كبير، بحسب عادات و تقاليد هذا المجتمع: مثقف أم لا، متدين أم لا، متعلم و منفتح و إلى أي درجة… كلّ هذا يشارك في بناء مخيلتنا و صقلها، في النهاية شخصيتنا هي انعكاس لما حولنا.

ما هو مصدر أو مصادر إلهامك؟ 

التأمل في أي شيء قد يكون مصدر إلهامي…

قد يأتي إلهامي من صدى صوت في الشارع، وقع حذاء نسائي على الرصيف، ضوء صباحي، أو ضحكة طفل… تفاصيل الحياة تلهمني أكثر من الأحداث المهمة

الإلهام في الفن يتعلق بشخصية الفنان و طريقة تفكيره و فلسفة حياته.

ما هي أحلامك و أمنياتك، كفنان بشكل عامّ و كفنان سوري بشكل خاصّ؟

ليس لدي أحلام خاصة بي، كل أحلامي أهديها إلى ورد، ابني الجميل، فهو من يختصر كلّ أحلامي و آمالي.