Syrian Artist Lina Shadid

Lina Shadid, an impressionist landscape artist. Fascinated by nature when light and air fuse, the artist tries to capture a sense of ethereal and spiritual moods in her paintings.
A Syrian national born in Damascus, Syria.
Lives in Upstate New York, USA.


Album on Syria Art-Syrian Artists: Syria Art – Lina Shadid 


What is your relationship to your studio? What does your studio represent to you? How do you feel when you are in your studio?

My relationship to my studio is possibly the most beautiful one I have ever experienced. I am working there on a daily basis by day or night, with enthusiasm and with all my soul.  The sensation of escaping the mundane world where I am free of all my pains is indescribable. With the beginning of each new story, I let myself be surprised where the journey of creation will lead me, never really knowing which direction it will take.

5

Do the layout, the organization and the location of your studio have an influence on the creation of your works?

While working in my studio my moods swing between order and disorder. Disorder is usually the atmosphere necessary to create original artworks, but sometimes I need to organize my space in order to better monitor the outcomes. The most beautiful thing to me is that my studio is also the place where I live. As soon as I feel the desire to create I go downstairs to the basement of my house and start working. Things overflow. This freedom to create is essential to me and obviously loneliness is necessary from the beginning to the end. Some nights I end up staying up till dawn with no obstacles to my desire of creation. I even do not feel the effects of time passing.

6

Do you listen to music while you are working?

I never can start painting without listening to my favorite music: classical music in general and particularly Chopin and Tchaikovsky. Vibing with the music leads my mind into the realm of artistic creation and I, in turn, let my paint brush dance across the canvas. Sometimes I listen to Oum Khalthoum, Abdel Halim Hafez or Najat. Despite their beauty, these Arabic melodies awaken sadness in me.

What are your artistic practice and your working process? Do you plan?

It is very rare that I am planning a painting. Typically I simply start painting without knowing where I will arrive.

4

What your art is about?

My art is about the beauty of nature and light, in the form of a woman or a mother who spontaneously and perpetually gives her love. I like to humanize nature and its beauty that we are not always able to see. In my paintings I am trying to tell words of love and let nature tell its own story.

Being an artist is hard work. Do you have sometimes doubts and struggles?

This was true in the past. Nowadays I am able to overcome those struggles and doubts and keep on working. The only wish I have is to create more and more.

3

Do you ever regret becoming an artist? Where does your energy come from?

I feel very happy with what I am doing nowadays, even though I never have planned to become a professional artist in the materialistic sense. When I feel sad my artistic activity happens to increase and I go faster to finish a painting. It is like if I would be accelerating the liberation of emotions.

Each time I see a photo of my father I hear his whisper coming from far away: “I told you once you would become an artist, right?” My father is the reason of why I am creating, his believing in me and his encouragement are my prime motivation, and then comes my love of nature and light that I am glad to translate in my artworks. My biggest happiness comes from the people who love my work and want to own it.

The word “Artist” has been my dream since my early childhood, and now I am asking myself: Am I an artist? I know that I have to become one more and more (also to prove it to myself more and more).

2

How much satisfaction do you get in response of your work?

I am constantly striving to do better, yet my satisfaction about my work is becoming deeper day after day.

Has the conflict that is raging in Syria since a few years had an impact on the core element of your art? What has changed?

Syria is the biggest grief and the deepest sorrow of my heart.

In art, there is a big difference of perception between cultures. Artists are more valorized in Western culture, and since I arrived to the USA I could go further with my work and see more value in my creation.

7

You are living outside Syria, has the place you are living in changed your art?

Despite the distance with my homeland, my presence here in America where I am now living increased my faith in my art.

What inspires you?

Nature, light and love inspire me.

What are your hopes and dreams for yourself as an artist and especially as a Syrian artist?

I hope to have exhibitions in all the U.S. states and in many other countries, and I dream to have my own gallery where I can show the creativity of Syrian artists and other artists from all around the world.

Meanwhile my biggest dream is to see peace coming back to my adored country Syria.


١- ما علاقتك مع الاستوديو؟ ماذا تمثل لك هذه الورشة الفنية؟ و ما هو إحساسك عندما تكون داخلها؟ 

علاقتي مع ورشتي الفنية هي ربما أجمل علاقة أبدعتها لي الحياة . أنا على موعد مسائي يومي, موعد مع الفرح…مع لقاء روحي… مع انطلاقة جديدة لا أعلم أين تحط بي…

أشعر بتحليق لا أستطيع وصفه يشفي أوجاعي وأمراض جسدي.

‎٢-هل تنظيم او فوضوية الورشة تؤثر على عملك؟ هل محيط الورشة، مكانها و المسافة بينها و بين مكان إقامتك تؤثر على نتائج عملك؟ ما هو دور هذا المكان و الوحدة و الوقت في فنك؟

مزاجي في الاستوديو متقلب بين التنظيم والفوضى؛ تكون الفوضى غالباً لخلقٍ جديد غير مدروس مسبقاً، لكني أنظم مرسمي أحياناً كي أقوم بالتدقيق لبعض أعمالي

أجمل مافي الأمر أنني أعيش بنفس مكان ورشة عملي، فأول ما أشعُرُ برغبة في العمل أبدأ على الفور في قبو منزلي ، هذا شيء ضروري جداً بالنسبة لي.

طبعا الوحدة ضرورية منذ أبدأ إلى حين أنتهي…لا أشعر بالوقت أبداً و أحياناً أرسم لساعات متواصلة حتى الفجر تاركة ليدي و أفكاري حريتها في التعبير بدون عوائق زمنية.

‎٣-هل تستمع الى الموسيقى في ورشة عملك؟ هل تفضل العمل في السكون ام ان نوع الموسيقى التي قد تسمعها قد تؤثّر على ابداعك؟

لا يمكنني البدء بعملي إلا بعد سماع موسيقاي المفضلة: شوبان و تشايكوفسكي بشكل خاص والموسيقى الكلاسيكية بشكل عام… عندها فقط تبدأ ريشتي بالرقص .

في بعض الأحيان أستمع إلى أم كلثوم وعبدالحليم حافظ و نجاة الصغيرة…. هذه الموسيقى الشرقية توقظ أحزاني رغم جمالها

‎٤- ما هي طريقة عملك و خطواته؟ هل تخطط لفكرة معينة ام تترك الفكرة تأتي وحدها من خلال العمل؟

من النادر جداً أن أُخطط مسبقاً لأي عمل أقوم به ….عادةً أبدأ ولا أعرف ماذا ستكون النهاية

‎٥-عن ماذا يريد ان يعبّر فنك؟

جمال الطبيعة و نورها كالمرأة و الأم التي تُمارس عفوياً العطاء بالحب

أنسنة الطبيعة التي تحمل أجمل المعاني التي لا نراها دائماً، في لوحتي أروي قصة عشق، و أدع الطبيعة تحكي حكاية…

‎٦- ان تكون فناناً هو شيء صعب في أيامنا هذه، هل لديك أحياناً شكوك أو حواجز نفسية؟

كان ذلك بالماضي أما الآن فقد تخطيتُ معظم الحواجز…. أريد المزيد دائماً

‎٧-هل ندمت يوماً على كونك فناناً محترفاً؟ و من أين تأتي طاقتك الفنية و حماسك للعمل؟

سعيدة جداً بما أنا عليه الآن و لم أخطط يوماً للإحتراف

في حالات حزني يتزايد نشاطي الفني وأسرع بالإنجاز كأني أستعجل تحرير المشاعر

كلما نظرت لصورة أبي أسمع همسه يأتيني من بعيد: “لقد قلت لك بأنك ستصبحين فنانة أليس كذلك ؟” أبي هو السبب بما أنا عليه الأن، إيمانه بي وتشجيعه لي كان أكبر حافز لي….ثمّ يأتي أيضاً عشقي للطبيعة و للنور ليدفعني للتعبير عن ما أراه حولي.

حب الناس لأعمالي وإقبالهم على اقتناء لوحاتي يحفز في طاقة أكبر تشعرني بسعادة كبيرة لاتوصف.

كلمة “فنانة” هي حلمي منذ الصغر…فهل أصبحت فنانة ؟

عليّ أن أُصبح أكثر فأكثر وأن أُثبت ذلك لنفسي باستمرار.

‎٨- إلى أيّ مدى أنت راضٍ عن إنتاجك الفني؟

أطمح دائما للأفضل و لكن نسبة الرضى تعلو عندي يوماً بعد يوم

‎٩-بالنسبة للظروف الحالية في سوريا و منذ عدة سنوات، هل أثّرَ هذا على عملك؟ ماذا تغير ؟ 

سوريا تبقى ألمي الكبير ووجع قلبي …

فنياً هناك فارق كبير جداً بثقافات الشعوب، فقيمة الفنان هنا أكبر بكثير….انتقالي للعيش في أميركا أثر بشكل  كبير على إنتاجي الفني وقيمة أعمالي

‎١٠- أنت تعيش خارج سوريا، هل أثّر بلد أو مدينة إقامتك على إنتاجك الفني؟ 

رغم البعد عن بلدي، انتقالي أثر عليّ بشكل إيجابي فأصبحت أقوى بإيمان الناس بي و بإنتاجي الفني

‎١١- ما هو مصدر أو مصادر إلهامك؟

الطبيعة النور والحب

‎١٢-ما هي أحلامك و أمنياتك، كفنان بشكل عامّ و كفنان سوري بشكل خاصّ؟

أحلم بإقامة معارض في كل الولايات وفي غير بلاد العالم

وأحلم يوما ما ان تكون لدي صالة عرض خاصة بي لأدعو اليها جميع الفنانين من بلدي أولاً ومن مختلف بقاع الأرض

حلمي الأكبر يبقى السلام لبلدي الحبيب سوريا