Syrian Artist Khaled Takreti

Khaled Takreti, a leading visual artist whose Pop aesthetic has influenced a subsequent generation of contemporary Arab painters.
A Syrian national, born in Beirut, Lebanon.
Currently residing in Paris, France.


– Album on Syria Art-Syrian Artists: Khaled Takreti – Syria Art
– FB: Khaled Takreti


What is your relationship to your studio? What does your studio represent to you? How do you feel when you are in your studio?

It is a daily relationship; my studio is the place where I can really feel comfortable. I can take off all the masques that our society imposes to us, give freedom to my emotions, and independence to my feelings. My studio is really a haven for my thoughts, at any time I can find there for my ideas an endless space.

Do the layout, the organization and the location of your studio have an influence on the creation of your works? What role do that space, time and solitude have on your work?

Of course, actually I am much organised, and my studio as well, since it reflects my way of life. I prefer to have my studio near to my living place, so not to loose energy on the way between them two, but also because I need to be close to my working place in the case there would be an idea or an emotion I would like to translate at once on the paper. Inspiration is a very special state of mind and needs to be explored inside my studio which is a small place with a lot of possibilities.

image_00002Do you listen to music in your studio? Do you work better with some music in your ear or do you need complete silence when you are at your most creative?

I am unable to work without music. I prefer listening to the radio, some French stations play various songs and melodies. I like to be surprised by the music while I am working, that gives to my hands more harmony in the creative process. My colours love to sing and dance on the paper.

What are your artistic practice and your working process? Do you plan?

My working process is divided into two periods: conscious at firsthand to find the idea and the subject, and then unconscious and fully spontaneous based on my experience and inspiration.

image_00020

What your art is about?

My art is my self mirror: struggle, happiness, doubt and sadness. It is the best way to express myself and to reflect life on my emotions.

What inspires you?

My family, my friends and my culture; a story I try to tell in each work I create with my heroes; we can not recognise them but we can feel their emotions.

image_00001Being an artist is hard work. Do you have sometimes doubts and struggles?

Not really, may be because I did not choose art but art chose me! Nobody decides to be an artist suddenly. More than work there is something difficult to explain, something born with us which is a part of our soul.

Do you ever regret becoming a “professional” artist? Where does your energy come from?

It is not me who decide to be “professional”, work and time decide for that, but I prefer to see it like a passion, that gives my work more possibilities and more challenges.

image_00006How much satisfaction do you get in response of your work?

I cannot really answer this question… let’s say I think I am on the right way, but always in the beginning and I still have a lot of work to do and emotions to show.

Has the conflict that is raging in Syria since a few years had an impact on the core element of your art? What has changed?

This is a continuous pain in my heart. At first my work used to talk about human beings in general, it was very colourful. Few years ago my work took a different path; it still talks  about human beings, but they are Syrians, and they are suffering. This new aspect took off all the happy colours in my work.

image_00009You are living outside of Syria, has the place you are living in changed your art?

Of course the area and the country where I am living today change the aspect of my work, yet not the emotions or the messages. I am living in Paris, and that changed some details but not the soul and the heart of my work that remained Syrian.

What are your hopes and dreams for yourself as an artist and especially as a Syrian artist?

My dream is to keep forth with my artistic work and message and keep on having inspiration. As a Syrian artist I hope to be a good example to a new generation able to forget the pain in order to draw the life and future with beautiful colours.

Photo credit © Khaled Youssef


 

١-ما علاقتك مع الاستوديو؟ ماذا تمثل لك هذه الورشة الفنية؟ و ما هو إحساسك عندما تكون داخلها؟ 

 -علاقتي مع الاستوديو علاقه يومية، هو المكان الذي يشعرني بالراحة الحقيقية. فيه تزال كل الاقنعة التي يفرضها علينا المجتمع و اترك لكلّ مشاعري حريتها و أحسّ باستقلال أحاسيسي. ورشتي هي ملاذ للتأمل، بأي وقت تهدي إليَّ و إلى أفكاري فضاء بلا حدود.

٢-هل تنظيم او فوضوية الورشة تؤثر على عملك؟ هل محيط الورشة، مكانها و المسافة بينها و بين مكان إقامتك تؤثر على نتائج عملك؟ ما هو دور هذا المكان و الوحدة و الوقت في فنك؟

-بالطبع تنظيم الورشة عامل هام، ورشتي تشبهني و تعكس طريقة حياتي، أحب المكان المنظم،

أفضل ان يكون مكان الورشه قريباً من مكان اقامتي لكيّ لا أضيع الطاقة اثناء تنقلي، إذا فكرة او خيال داهم أفكاري أُسرع إلى الاستديو لمحاولة ترجمتها على لوحة. حالة الإلهام هي حالة مفاجئة يجب ترجمتها بالعمل في هذا العالم صغير المساحة كثير الاحتمالات الذي هو  خاص بي.

٣-هل تستمع الى الموسيقى في ورشة عملك؟ هل تفضل العمل في السكون ام ان نوع الموسيقى التي قد تسمعها قد تؤثّر على ابداعك؟

-لا أستطيع العمل بلا موسيقى، وأفضل عادة الراديو؛ بعض محطات الراديو الفرنسية تبث موسيقى متعددة و مختلفة، اللحن الذي يفاجئني خلال العمل يعطي للريشة انسجام إضافي على اللوحة. الريشة أيضاً تحب الغناء على الورق.

 ٤-ما هي طريقة عملك و خطواته؟ هل تخطط لفكرة معينة ام تترك الفكرة تأتي وحدها من خلال العمل؟

-طريقه عملي منقسمه الي مرحلتين:

مرحله العقلانيه بايجاد الفكره والتكوين والموضوع، و مرحلة الإبداع اللاعقلانية وهي مرحله التنفيذ التي تعتمد على ذخيره خبرتي

 ٥-عن ماذا يريد ان يعبّر فنك؟

-فني يعبر عني هو مرآتي الداخلية ؛ مشاكلي فرحي مخاوفي وحزني. هو وسيلتي الاولى للتعبير و انعكاس كل ما في الحياة على وجداني.

 ٦- ان تكون فناناً هو شيء صعب في أيامنا هذه، هل لديك أحياناً شكوك أو حواجز نفسية؟

– لا أظن لأنني لم اختار الفن بل العكس هو الذي اختارني، لا أحد يقرر في يوم و ليلة ان يكون فنانا، بلإضافة الى الجهود و العمل، هناك شيء ما لا تفسره الكلمات، شيء ما من ذات الفنان و من خلال كيانه و وجوده

٧-هل ندمت يوماً على كونك فناناً محترفاً؟ و من أين تأتي طاقتك الفنية و حماسك للعمل؟

-لست انا من حدد ان يكون محترفا، ان العمل المتواصل والسنين هما الذين حددوا هذا اللقب، ولكني أفضل ان أبقى هاوي لأنّ ذلك يجعل الطريق اكثر متعة، و في كل مرحلة جديدة تحديات جديدة و شباب فنيّ جديد.

٨- إلى أيّ مدى أنت راضٍ عن إنتاجك الفني؟

-لاأستطيع الإجابة  ولكن أظن باني على الطريق الصحيح، واشعر دائماً بأني بأول الطريق ولدي الكثير من الأفكار و المشاعر التي ستتيح لي الاستمرار و العمل و التقدم على هذا الدرب.

٩-بالنسبة للظروف الحالية في سوريا و منذ عدة سنوات، هل أثّرَ هذا على عملك؟ ماذا تغير ؟ 

– ان الأحداث في بلدي سوريا هو الوجع الدائم الموجود في قلبي، في البداية كان عملي يتحدث عن الانسان بشكل عام، الألوان كانت حاضرة بشدة. منذ عدة سنوات بدأ عملي يأخذ طريق مختلف، يتحدث دائماً عن الانسان، لكن سورية هذا الانسان، معاناته و ألمه هو الذي اختطف لون الفرح من لوحاتي

١٠- أنت تعيش خارج سوريا، هل أثّر بلد أو مدينة إقامتك على إنتاجك الفني؟

– بالطبع المحيط الخارجي يؤثر على الجو الخارجي للعمل ولكن أظن بان المضمون ينبع من الداخل؛ وجودي في فرنسا أثر على تفاصيل بعض الاعمال، لكن روحها لا تزال سورية و دمشقية.

١١- ما هو مصدر أو مصادر إلهامك؟

-ان مصادر إلهامي هو محيطي وعائلتي وأصدقاءي و ثقافتي؛ قصة أحكيها في كل لوحة و أبطالها آتون من الحياة لكن بلا وجوه و ملامح عدا ملامح الروح

١٢-ما هي أحلامك و أمنياتك، كفنان بشكل عامّ و كفنان سوري بشكل خاصّ؟

– أحلامي بان أستطيع دائماً أن أُكمل رسالتي الفنية وان لا أُحرم من هذه الهديه الإلهية. كفنان سوري بأن أكون مثال جيد لجيل جديد يستطيع تخطي الآلام لرسم الحياة و المستقبل القادم بأجمل الألوان.